القائمة اغلق

عضو «دفاع النواب»: الإخوان نجحوا في خلق فتنة مجتمعية خلال حكم «مرسي» لمصر

قال اللواء مليجي فتوح، عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب، إن الحالة التي وصل إليها الشارع المصري خلال حكم جماعة الإخوان لمصر تعتبر سابقة فريدة من نوعها لم يشهدها التاريخ، مُضيفا أن الجماعة نجحت في خلق فتنة مجتمعية وخلافات وتناحر بين جموع الشعب المصري خلال حكم “مرسي” لمصر.
 
وأرجع فتوح، سبب ما أصاب الشارع المصري إلى توجه الإخوان نحو نوع من “الحكم القبلي”، الذي تبنته الجماعة لتصفية حسابات مع خصوم للجماعة، بجانب زيادة حدة الخلافات بينها وبين الشعب بسبب القرارات الخاطئة التي اتخذها مرسي.
 
وأوضح ، أن مفهوم تنظيم الإخوان خلال حكمهم لمصر يعني «العشيرة والأهل فقط»، وهو ما عبر عنه الرئيس المعزول عندما خاطبهم بـ”أهلي وعشيرتي”، مؤكدًا أن جماعة الإخوان سعت منذ اليوم الأول لوصول محمد مرسي للحكم إلى احتلال مصر وتقسيمها، حيث اعتبروها «عزبة» خاصة بهم يفعلوا بها ما يشاءون.
وأردف فتوح، أنه على الرغم من كل محاولات الفتنة وبث الفرقة والتناحر بين المصريين، إلا أن وعي الشعب المصري وقف حائلا في النهاية أمام تنفيذ الجماعة لأهدافها ومخططاتها الخبيثة، متسائلاً: “أي حكم هذا الذي يسعى إلى قتل الأطفال، وزرع المتفجرات، وبث الفرقة بين أبناء الوطن الواحد، وتفجير الكنائس ودور العبادة؟.
 
وشدد على أن مصر وطن يسع الجميع دون النظر إلى ديانة أحد، والتي تعتبر أمرًا بين المرء وربه، مطالبًا المصريين بالتعلم من دروس الماضي والوقوف صفًا واحدًا خلف القيادة المصرية، والحفاظ عل وحدته وسلامة أراضيه.
 
كما طالب عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب المصريين بعدم نسيان جرائم الإخوان خلال توليهم حكم مصر، وجعلها دائما أمام أعينهم لتكون عبرة وحافزًا النهوض بمصر والحفاظ عليها.

الموضوعات المرتبطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll Up