القائمة إغلاق

برلماني: لا ضرر من إذاعة القرآن الكريم بالمساجد والأمر سيكون بضوابط

تقدم النائب محمد سليم، عضو مجلس النواب عن دائرة كوم امبو بمحافظة أسوان، وعضو لجنة الشئون الدستورية والتشريعية بالبرلمان، ببيان عاجل موجه لرئيس مجلس الوزراء ووزير الأوقاف، ووزير الدولة للإعلام، بشأن إذاعة القرآن الكريم قبل الإفطار وقبل صلاة الفجر وصلاة الجمعة، في المساجد خلال شهر رمضان المبارك، مطالبا بوضع ضوابط محددة لذلك لضمان الالتزام بالقرارات السابقة الخاصة بمنع الصلاة فى المساجد.

وقال “سليم”، في البيان العاجل، إن هناك التزام في كل المحافظات بقرار منع الصلاة في المساجد بسبب انتشار وباء فيروس كورونا، وهناك وعى من المواطنين بأن هذا القرار القصد منه الحفاظ على النفس وحماية سلامة وصحة المواطنين، مضيفا أن إذاعة القرآن الكريم قبل المغرب “قبل الإفطار”، وقبل صلاة الفجر “قرآن الفجر”، وكذلك قبل صلاة الجمعة، أمر لا ضرر فيه لأنه لن يكون هناك تجمعات للمواطنين في المساجد التزاما بقرار منع الصلاة فيها مؤقتا لحين زوال هذه الجائحة.

وأشار “سليم”، إلى أن إذاعة القرآن الكريم بالمساجد سيكون مع الالتزام بكل القرارات المتخذة من قبل بمنع دخول المواطنين للمساجد حتى لا تكون هناك تجمعات، وأنه يمكن لمفتشى وزارة الأوقاف متابعة الأمر للتأكد من ذلك.

وتابع عضو مجلس النواب عن دائرة كوم امبو بأسوان : “المواطنون تعودوا على وجود روحانيات دينية هامة خلال شهر رمضان، ومع منع الصلاة في المساجد، فلا ضرر في السماح بإذاعة القرآن الكريم من المساجد، ومن الممكن أن يتم البث من مسجد واحد من المساجد الكبرى وتعميمها في كل المساجد”، مطالبا بسرعة إصدار هذا القرار ليستمتع المصريون بهذه الروحانيات خلال الشهر الفضيل.

وكانت وزارة الأوقاف قد قررت تعليق كافة الأمور والأنشطة الجماعية فى رمضان، حيث قررت سابقا حظر إقامة الموائد فى محيط المساجد أو ملحقاتها، كما خاطبت المجلس الأعلى للشئون الإسلامية الجهة المختصة بوزارة الداخلية ومحافظة القاهرة بشأن عدم إقامة ملتقى الفكر الإسلامى بساحة مسجد الإمام الحسين “رضى الله عنه” هذا العام، وكذلك أى ملتقيات عامة بأى مديرية من المديريات فى الشهر الفضيل.

الموضوعات المرتبطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll Up
error: لا يمكنك نسخ المحتوى !! .. قم بالضغط على زر المشاركة اسفل الموضوع