القائمة اغلق

الحرب البيولوجية سيدفع العالم ثمنها بقلم د/نشوى فوزى

كورونا والحرب البيولوجية الجرثومية الكيميائية والعقوبة الإلهية الانتقامية هناك ثلاثة آراء قوية حول انتشار هذا الفيروس اول هذه الأراء يرى أن الفيروس صناعة أمريكية لضرب الصين اقتصاديا وذلك لأن التنين الصيني هو المنافس الأكبر لأمريكا على الأسواق العالمية

أما الرأى الثانى فيرى أن العملاق الصيني خدع العالم بهذا الفايروس المصطنع من عنده وذلك لأن معظم اقتصاد الصين يصب في بوتقة المستثمرين الأجانب من أمريكا وأوروبا ؛ وبالتالي سيسحب المستثمرون أسهمهم من الصين خوفا من الفايروس وركود الاقتصاد وبالتالي ستشتريها الصين بأسعار زهيدة أشبه بالمجانية وبالتالي ستصب أرباح هذه الأسهم كلها في خزينة الدولة مما يرفع شأن اليوان الصيني .

والرأى الذى اراه مستبعد فيرى أن الفيروس عقوبة انتقامية من الله بسبب بعد الناس عن الله وهذا مستبعد لأن الصحابة أصيبوا بطاعون عمواس ومات منهم خمسة وعشرون ألفًا منهم أبو عبيدة بن الجراح ، وكورونا يقاس على الطاعون تمامًا ، ولأن هذا الوباء أصاب المسلمين فهو مجرد ابتلاء وليس انتقام لأن الله رفع عن أمة الإسلام عذاب الاستئصال ؛ أي الإبادة الجماعية ، مثل قوم فرعون وعاد وثمود ، ولأن الزعم بأنه عقوبة إلهية يعتبر تألي على الله ؛ فمن أنت حتى تتألى على الله ؟! .

* الرأي الثاني القائل بأنه خدعة صينية فهو مستبعد قليلًا لأن الصين وجيرانها وحلفائها أكثر المتضررين
* الرأي الأول هو الأقرب للصواب ؛ وذلك لأن أمريكا هي سيدة الشر في العالم وهي الشيطان الأكبر ، والمافيا الأخطر ، ومتوقع منها أن تفعل أي شيء بأي دولة تنافسها ؛ وما حادثة شركة هواوي التقنية عنا ببعيد .

• أكاد أجزم أن اللقاح موجود في معامل أمريكا وسيظهر في الوقت المناسب ، لكي تظهر أمريكا أنها سبيدار مان الذي سينقذ البشرية كما تفعل بأفلامها تمامًا .

• آخر شيء وأهم شيء ، هو أن الحرب العالمية الثالثة إن قامت ستكون حربًا بيولوجية بدون محارب مباشر ؛ ومن ذلك أن إسراءيل لديها ترسانة سرية بيولوجية لقتل العرب ، ولكنها ستفكر ألف مرة قبل تفعيلها ، بسبب قرب موقعها الجغرافي من بلاد العرب ، والله خير حافظًا وهو أرحم الراحمين .

الموضوعات المرتبطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll Up