القائمة إغلاق

مجلس إدارة البنك المركزي يعقد غدًا أول إجتماعاته بتشكيله الجديد

كتب – ياسر عبدالهادي


يعقد مجلس إدارة البنك المركزي المصري، غدا الأحد، أولى اجتماعاته بتشكيله الجديد بعد صدور قرار رئيس الجمهورية بتشكيل المجلس برئاسة طارق عامر محافظا للبنك المركزي، ويضم 8 أعضاء بينهم نائبان للمحافظ.

وكان الرئيس عبدالفتاح السيسي قد أصدر قرارا رقم 678 لسنة 2019 بتشكيل مجلس إدارة البنك المركزي المصري برئاسة طارق عامر محافظا وعضوية كل من جمال نجم ورامي أبو النجا (نائبين) ويضم المجلس في عضويته الدكتور محمد عمران رئيس هيئة الرقابة المالية بصفته ، الدكتورة نجلاء الأهواني عضوا ، الدكتور أشرف العربي عضوا ، المستشار تامر الدقاق عضوا ، المهندس علي فرماوي عضوا بالإضافة إلى ممثل لوزارة المالية.

ويشغل طارق عامر الحاصل على بكالوريوس الاقتصاد والإدارة من الجامعة الأمريكية بالقاهرة، منصب محافظ البنك المركزي المصري منذ 27 نوفمبر 2015، وسبق أن تولى رئاسة مجلس البنك الأهلي المصري منذ عام 2008، وحتى 2013، ونجح خلال الفترة في إعادة هيكلة البنك هيكلة شاملة وتحويله للأرباح، كما شغل منصب نائب محافظ البنك المركزي خلال الفترة من 2003 وحتى 2008 ، كما عمل ببنكي أوف أمريكا وسيتي بنك.

وحصل على لقب أفضل محافظ بنك مركزي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا عام 2017 من مجلة جلوبال ماركتس، كما حصل على جائزة أفضل محافظ بنك مركزي عربي لعام 2017 من قبل اتحاد المصارف العربية، كما اختارته مجلة “جلوبال فاينانس” العالمية ضمن أفضل 20 محافظ بنك مركزي في العالم خلال العام 2019، ومنحته تقييم “إيه” في تقرير الأداء الذي تصدره المجلة سنويا، وضم هذا العام أكثر من 94 محافظا من محافظي البنوك المركزية في العالم، كما حصل على جائزة المصرفي الإفريقي وجائزة أفضل محافظ بنك مركزي في إفريقيا لعام 2019 من مجلة أفريكان بانكر أوورد.

ونجح طارق عامر خلال مدة رئاسته للبنك المركزي المصري، في تنفيذ حزمة إصلاحات ضمن برنامج الإصلاح الاقتصادي التي وضعته الحكومة خلال الفترة الحالية للنهوض بالاقتصادي المصري، وتحمل منذ توليه مسئولية البنك المركزي المصري، اتخاذ قرارات صعبة وجريئة أسهمت في نجاح برنامج الإصلاح الاقتصادي أبرزها قرار تحرير سعر الصرف وما أعقبها من إجراءات أسهمت في القضاء على السوق السوداء للدولار وزيادة الاحتياطي النقدي لأعلى مستوى في تاريخه متجاوزا 45 مليار دولار فضلا عن هبوط معدلات التضخم من 35 % تقريبا إلى أقل من 7 % كمتوسط سنوي.

الموضوعات المرتبطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll Up
error: لا يمكنك نسخ المحتوى !! .. قم بالضغط على زر المشاركة اسفل الموضوع