القائمة إغلاق

ليه سيمون نجمة المفاجأت؟؟!

.سيمون الحلوة من مواليد شبرا ودرست آداب فرنساوي في جامعة عين شمس وبعدها في الجامعة الأمريكية، عشان كده تحسها بنت بلد أووي ونفس الوقت راقية وليدي جدًا.

.طلت علينا سيمون في أوائل التسعينات، بالوك وأداء مختلف عن كل اللي كانوا موجودين وقتها، شعر كيرلي وميكب اب بسيط ولابس كاچوال، وموسيقى البوب اللي اتعرفت بيها في الفترة دي، وعملت البوم (تاني تاني) وكسر الدنيا.

عملت أول فديو كليب في الوطن العربي كان أغنية تاكسي، وعملت كليبات كتير كلها خفة وشقاوة وده كان اللي بيميزها، زي (ماشية وساعتي مش مظبوطة، بتكلم جد مع حميد الشاعري، لولي، في حاجة كده)، وطبعًا محدش يقدر ينسى (مش نظرة وإبتسامة).

.كان حظها حلو إن أول عمل سينمائي ليها كان في فيلم يوم حلو ويوم مُر مع الفنانة فاتن حمامة، رغم قله أعمالها فاكرنها في آيس كريم في جليم وكان أول عمل تلفزيوني مسلسل أبيض وأسود مع الفنان صلاح ذو الفقار.

خشبة المسرح كانت مكان مميز عشان نشوف سيمون بشكل تاني خالص غير اللي اتعودنا عليه، بطولتها مع الفنان محمد صبحي في كارمن، لعبة الست، وسكة السلامة، أبهرتنا بأداء محترف وصوت ملائكي جميل.

التلفزيون كان بيتها فعلا عشان تفاجأنا براحتها، صدقناها فعلا إنها إيطاليه لما كانت (رينا في زيزينيا)، رقة الكونتس (سيجريس في فارس بلا جواد)، وبعدين غابت علينا ولاقيناها (الست صباح في بين السرايات)، وفجأة بالحجاب في (قيد عائلي)، بتحب دايمًا تقول لينا اصحوا أنا سيمون.

عشان سيمون برج الجوزاء هتلاقيها مختلفة وذكية ومتغيرة ودايما بتدور على كل جديد وبتعرف تنجز أعمالها بسرعة وتستمتع باللي بتعمله.

بتعمل الأعمال اللي بتحسها وبس، مش مهم يكون دور بطولة أو دور صغير، زي دورها في مسلسل الكبريت الأحمر ( الجنية عيشة قنديشة)

سيمون بتعرف تضحكنا وتبكينا وتفرفشنا وتسمعنا أغاني حلوة وخفيفة وفعلا أحساسها وصل للناس في كل عمل قدمته.

سيمون حقيقي شخص مميز جدًا، إنسانة بمعنى الكلمة ومتواضعة ولطفية وعندها موهبة عظيمة ولسه عندها كتير وكتير هتقدمه، سيمون حد مش هيتكرر تاني

الموضوعات المرتبطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll Up
error: لا يمكنك نسخ المحتوى !! .. قم بالضغط على زر المشاركة اسفل الموضوع