القائمة إغلاق

تفاصيل إتهام نانسي عجرم بالسرقة بعد جدل قضية القتل

بعد حالة الجدل الصاخبة التي أثارتها الفنانة نانسي عجرم، عقب حادث القتل التي شهده منزلها الفخم ببيروت. إثر واقعة السطو على منزلها كما أوضحت هي وزوجها طبيب الأسنان الشهير فادي الهاشم. بينما اتهمت هي وزوجها بأن الحادث كان من تدبيرهما.

طوت نانسي صفحة الحادث، واذاعت فيديو كليب جديد لها انهته خلال الأسبوع الماضي، لتلقى اتهاما جديدا، وحالة من الجدل جديدة، حول كليبها “قلبي يا قلبي”، حيث اتُهمت للمرة الثانية بسرقة الأغنية، ولكن هذه المرة من النجم العالمي جيمس آرثر .

وكتب الفنان العراقي روني داوود، منشور له عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، وتهمها بالسرقة للفنانة اللبنانية نانسي عجرم، أشار فيه إلى قيام نانسي بالاستيلاء على حقوقه في أغنية “قلبي يا قلبي” الجديدة.

حيث تطابق لحن أغنية نانسي عجرم التي طرحتها أمس 31 يناير 2020، مع لحن أغنية “آرثر” (Say You Won’t Let Go)، التي تم طرحها في شهر سبتمبر 2016.

ووضح روني داوود، من خلال الفيديو كيفية قيام نانسي عجرم بالاستيلاء على حقوقه، وسرقة الأغنية، وعلق قائلًا: ا”غنية الفنانة نانسي عجرم الجديدة قلبي يا قلبي مسروقة من اغنية الفنان روني داوود وبنفس العنوان تم سرقة عنوان الاغنية والفكرة والمحتوى بذكاء بنفس التقطيعة والسكتات وبعض أجزاء اللحن واليكم الادلة القاطعة في هذا الفيديو الذي يتم المقارنة فيه بين أغنية الفنان روني داوود والفنانة نانسي عجرم”.

الموضوعات المرتبطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll Up
error: لا يمكنك نسخ المحتوى !! .. قم بالضغط على زر المشاركة اسفل الموضوع