القائمة اغلق

عبدالمنعم سعيد: المشهد الليبي في غاية الخطورة.. وتركيا ستدفع الثمن

كتب – رنا ممدوح 


وأكد «سعيد» خلال مداخلة هاتفية في برنامج «القاهرة الآن»، الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي، على شاشة «العربية الحدث» الإثنين، أنه ليس من الصدفة بدء عمليات التصعيد التي جرت مؤخرًا والمتعلقة بالإرهاب في ليبيا، في نفس وقت أزمة سد النهضة، مشيرًا إلى أن تركيا ستدفع ثمن انتهازيتها غاليًا بسبب اتساعها في العديد من الدول العربية، وتعمدها التصعيد في ليبيا في نفس توقيت انشغال مصر، بموقف إثيوبيا من أزمة سد النهضة.

وأضاف المفكر السياسي، أن إعلان القاهرة الذي طرحته مصر مؤخرا، بحضور المشير خليفة حفتر القائد العام للقوات المسلحة الليبية، والمستشار عقيلة صالح، رئيس مجلس النواب الليبي، سيظل الهدف الذي تسعى لتحقيق أهدافه.

وعن أزمة ملف سد النهضة، جدد الدكتور عبدالمنعم سعيد، حديثه حول أننا نحتاج دعم إعلامي كبير، لنقول للعالم أننا لسنا مسؤولين عن مجاعة ولا فقر أثيوبيا، والمسؤول عنه هي وحدها، وعن حديث وزير الخارجية الإثيوبي، بشأن لجوء مصر لمجلس الأمن، ما هو إلا هروب لها، قال «سعيد» إنه لا يتوقع من مجلس الأمن، سوى رسالة أو بيان يدعو فيه الجميع للعودة والتفاوض، مطالبا الدبلوماسية المصرية، إضافة بربط التفاوض بأن تعلن إثيوبيا أنها لن تبدأ إجراءات ملئ الخزان، لأن ذلك ما اتفقنا عليه في إعلان المبادئ في السابق، وهو ما أكدت عليه مصر، من قبل بأنها لا تعترض على التنمية في إثيوبيا.

واختتم المفكر السياسي، الدكتور عبدالمنعم سعيد، أننا أمامنا معركتين، الأولي ذات طبيعة سياسية دبلوماسية إعلامية، مع دول العالم، وهي أن نحصل على تأييدها، بأن الموقف الإثيوبي خاطئ وضار، ويمنع شئ عظيم جدًا، وهو إمكانيات التعاون الإقليمي، كما هو حادث حول أحواض الأنهار في العالم كله، والآخر الذي يطلق عليه «لكل حادث حديث».

 

 

الموضوعات المرتبطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll Up
error: لا يمكنك نسخ المحتوى !! .. قم بالضغط على زر المشاركة اسفل الموضوع