القائمة إغلاق

وزارة الخارجية: تعلن إحالة أزمة سد النهضة لمجلس الأمن

كتب – شرين مصطفى 


أعلنت وزارة الخارجية اليوم، الجمعة، تقدمها بطلب لمجلس الأمن حول سد النهضة الإثيوبي تدعو للتدخل لتأكيد أهمية مواصلة الدول الثلاث (مصر، وإثيوبيا، والسودان) التفاوض بحسن نية تنفيذاً لالتزاماتها، وفق قواعد القانون الدولي للتوصل لحل عادل للقضية.

وأصدرت وزارة الخارجية بيانا جاء قالت فيه إن مصر استندت في خطابها لمجلس الأمن، إلى المادة ٣٥ من ميثاق الأمم المتحدة التي تجيز للدول الأعضاء أن تنبه المجلس إلى أي أزمة من شأنها أن تهدد الأمن والسلم الدوليين.

وتابع البيان، الذي نشرته الوزارة على موقعها الرسمي على “فيسبوك” أن مصر اتخذت القرار على ضوء تعثر المفاوضات التي جرت مؤخراً حول سد النهضة نتيجة للمواقف الإثيوبية “غير الإيجابية.”

وأوضح البيان، أن مصر تؤكد مجدداً حرصها على التوصل إلى اتفاق يحقق مصالح الدول الثلاث، ولا يفتئت على أي منها، وهو ما دعا مصر للانخراط في جولات المفاوضات المتعاقبة بحسن نية، وبإرادة سياسية مُخلِصة.

وتابع البيان: من هذا المنطلق، ونظراً لما تمثله مياه النيل من قضية وجودية لشعب مصر، فقد طالبت مصر مجلس الأمن بالتدخل، وتحمل مسئولياته لتجنب أي شكل من أشكال التوتر وحفظ السلم والأمن الدوليين.

ولم يتسنى الحصول على تعقيب فوري من الجانبين الإثيوبي والسوداني المنخرطين مع مصر في المفاوضات بشأن السد، حيال ما ذكره بيان الخارجية المصرية.

الموضوعات المرتبطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll Up
error: لا يمكنك نسخ المحتوى !! .. قم بالضغط على زر المشاركة اسفل الموضوع