القائمة إغلاق

مصدر عراقي: تنظيم داعش يتنقل تحت الحماية الأمريكية ما بين العراق وسوريا وسيناء

كتب – داليا المصري


أكد مصدر عراقي أن وادي حوران وادى واسع جدا و يقع غرب محافظة الانبار العراقية على مسافة 33 كيلو مع الحدود السعودية وهومكان تمركزوملاذ تنظيم داعش بكل معداته واسلحته ويضم اكثر من 10الاف داعشى موجودين في الوادي.

 

الى ان القوات الامريكية ترفض تطهير الوادى من الدواعش لانها تعتبره محميه امريكية كما تمنع مرور الطيران العراقى بكافة انواعه فوقه وتدافع عنه.

رغم ان الدواعش متواجدين بهذا المكان ومحمين من قبل القوات الامريكية ويتنقلون بحرية ما بين العراق وسوريا وممكن نقلهم الى اى دوله اخرى يحاولون زعزعة نظام هذه الدولة كما يحدث فى ليبيا وفى سيناء داخل مصر وفى جنوب اليمن وافغانستان.

وأكد المصدر ان القيادات العسكرية والامنية وقيادات الحشد الشعبى لا تستطيع الوصول او القيام باى عملية عسكرية ضد هذا المكان لان هناك خط علينا التوقف وهناك لدينا معلومات تفيد أن هناك تواجد كبير للدواعش معدات واسلحة ممكن تنطلق ضد الشعب العراقى اننا لا نستطيع المرورفوق هذا المكان.

من ناحية أخرى أكد احد قوات الحدود العراقية انه كلما حاولت القوات العراقية من الاقتراب من وادى حوران فى عمق الاراضى العراقية يقوم الطيران الامريكى بضرب القوات العراقية ويمنعها من الاقتراب من الوادي.

وعندما قام القائدالعام لقوات الحدود بالمنطقة الخامسة اللواء هزاع وطلع وحاول الوصول الى الوادى قام الطيران الامريكى بضربه مع العلم ان أنه يوجد بالوادى اكثر من عشرة الاف داعشي.

 

واشار المصدر الى ان امريكا قامت بنقل عدد من الدواعش من وادى حوران الى وادى قذف.

كما قامت القوات الامريكية بحذف وادى حوران ووادى قذف من الجى بى اس و من على جوجل ولا تستطيع اى قوة عسكرية مهاجمة الدواعش في وادي حوران .

واضاف المصدر ان القوات الامريكية تقدم المساعدات المختلفة من عتاد وسلاح واموال كله من خلال طائرات “الجينوك” التى تأتى من عين الاسد ومن القاعده الامريكية الموجودة بالاردن .

 

 

 

الموضوعات المرتبطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll Up
error: لا يمكنك نسخ المحتوى !! .. قم بالضغط على زر المشاركة اسفل الموضوع