القائمة إغلاق

تركيا تنهار .. أردوغان يخشى من اقتراب انتخابات الرئاسة

كتب – نجلا الشريف


قال محمد ربيع الديهي، الباحث بالشأن التركي، إن إجراء أردوغان ضد الصحفيين المعارضين له بإلغاء بطاقاتهم المهنية ليس جديدا، لان كل التقارير الدولية تتحدث على ان تركيا أصبحت سجنا كبيرا للصحفيين، وأن أردوغان قام بفصل 10 آلاف صحفي منذ وصوله إلى الحكم.

وتابع محمد ربيع، خلال مداخلة هاتفية على فضائية “اكسترا نيوز”، أن أردوغان يتخذ مثل هذه الإجراءات للضغط عليهم، لأنه يخشى من اقتراب الانتخابات الرئاسية خلال الفترة المقبلة ولذلك يحاول ان يكمم افواه كل المعارضين، وهذا لان كثرة فضائحه اصبحت معروفة لدى العالم كله.

وأضاف الديهي، أن اردوغان فقد حضوره على جميع المؤتمرات وعلى الساحة الدولية، وهذا ما وضح في مؤتمر برلين، وفقد شعبيته بالكامل في داخل تركيا، وان هناك هروبا كبيرا من الاستثمار في تركيا ولذلك هناك انهيار في الاقتصاد التركي والليرة، وتتعرض لمعدلات عالية من التضخم ومن ارتفاع اسعار السلع.

واوضح الديهي، أن اردوغان لا يزال ينتهك حقوق الانسان والمواطن التركي، ويتبع نفس سياسته سواء بالتدخل في شئون الدول او تدعيم الارهاب وغيرها من الاعمال المشينة.

وذكر الديهي، ان تركيا ستشهد الفترة القادمة مزيدا من الضغوط سواء على اردوغان او من اردوغان على الشعب لاسكاته.

واشار الى هناك تخاذلا كبيرا من المنظمات الدولية و لا تقوم سوى بتسليط الضوء او التنديد بالانتهاكات التركية ولكن لا تقوم بفرض قرار او ما شابه ذلك للحد من هذه الانتهاكات، وان اردوغان يقوم بقمع ورفض وجود مجموعة من المؤسسات والمنظمات الدولية في الاراضي التركية.

الموضوعات المرتبطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll Up
error: لا يمكنك نسخ المحتوى !! .. قم بالضغط على زر المشاركة اسفل الموضوع