القائمة إغلاق

وزير الأوقاف باكياً في خطبة الجمعة: اللهم شد أزر جيشنا

توجه الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، بخالص الدعاء باكيا في نهاية خطبة الجمعة، لمصر وأهلها وجيشها وأن يحميها من مكر الأعداء.
وقال وزير الأوقاف، في الدعاء بنهاية خطبة الجمعة، التي ألقاها من مسجد الرحمة بمدينة الطور، بمحافظة جنوب سيناء، “اللهم أحسن دخولنا في معيتك واكلأنا بحفظك ولا تكلنا إلى سواك، ولا إلى أنفسنا طرفة عين فنذل ونخزى”.
وتابع: اللهم احفظ مصر من كل مكروه وسوء، اللهم من أرادنا بكيد أو مكر فاردد كيده في نحره واجعل تدبيره تدميره، واجعل الدائرة عليه لا له، وتكفل به عنا، وانصرنا وشد أزر قواتنا المسلحة، اللهم اشدد على أيدي قواتنا المسلحة وثبت قلوبهم وأقدامهم.
أنواع معية الله للإنسان
قال الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، إن المعية نوعان: معية المراقبة كما وردت فى قوله تعالى (وَهُوَ مَعَكُمْ أَيْنَ مَا كُنتُمْ ۚ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ)، وقوله (مَا يَكُونُ مِن نَّجْوَىٰ ثَلَاثَةٍ إِلَّا هُوَ رَابِعُهُمْ وَلَا خَمْسَةٍ إِلَّا هُوَ سَادِسُهُمْ).
وأضاف جمعة، أن الإنسان إذا علم أن الله يراقبه فى كل تصرفاته وحركاته وسكناته فلا يمكن له أن يغش أو يقتل أو يسرق أو يزني لأنه كلما أقدم على فعل معصية علم أن الله مطلع عليه فاستحيا من الله حق الحياء.
وأشار إلى أن المعية الثانية هى معية العون والحفظ والتمكين لقوله تعالى (إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذِينَ اتَّقَوا وَّالَّذِينَ هُم مُّحْسِنُونَ).

الموضوعات المرتبطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll Up
error: لا يمكنك نسخ المحتوى !! .. قم بالضغط على زر المشاركة اسفل الموضوع